• الكاتب : شجن | بتاريخ : 06 سبتمبر 2014 | في قسم : تربية وتعليم, خواطر ومقالات | الزيارات : 1458

    أعنيك أنت

     

     


    (( أعنيك أنت ))

     
    هل رأيت المزارع وهو يسقي زرعه ويحرثه .. ثم  يحصد ثمره ويأكله .. 
    أم هل رأيت الطبيب الجراح وهو يشق صدر مريضه ..  ثم يخيطه !!
    أم هل رأيت المهندس وهو يؤسس البنيان بلا ميلان !! ويقيم الأعمدة بالميزان !!

    أرأيت هؤلاء ..
    أنت خير منهم كلهم ..
    وأعظم فرحة ً منهم .. وأكثر متعة ً ولذة ً وسروراً ..
    فرحتك أعظم من فرحة المزارع برؤية ثمره .. لأنه بعدها إما سيأكله أو سيبيعه ..

    وأنت لن تأكل ولن تبيع ..

    وسرورك أعظم من سرور الطبيب الجراح بنجاح عمليته وحبكة خياطته ..

    لأنه تعامل مع جسد ..

    واتصل بالدماء والعروق ..

    بلغة المشرط والمقص ..

    وخرج بعدها ..

    ملطخ الأيدي بالدماء ..
    وأنت اتصلت بلغة أخرى ..

    وبهجتك أعظم من بهجة المهندس الماهر .. بتشييده للبناء بإتقان وإقامته بلا ميلان ..

    لأنه لا يكلم البناء ولا يخاطبه .. ولم يستفد البناء منه شيئاً ..
    وأنت بنيت وأسست وشيدت شيئا آخر ..

     


    أنت أنت يا صاح ..
    أعنيك أنت ..
     نعم أنت فلا تعجب من كلامي ولا تستغرب ..

    ولا تظن أنني أمزح معك .. أو أجاملك ..
    فلست أعرفك ولا أعرف عنك إلا صنعتك ومهنتك. فإن أديتها كما ينبغي فأنت فعلاً كما قلت .. وفرحتك حقاً كما ذكرت وربما أعظم ..

    أنت تزرع الأدب والعلم  ..
    وتسقي العروق بالخير والأخلاق ..

    ثم تحصد الدعاء بجوف الليل و وسط النهار .. وتجني الحب والمودة ..

    أنت تشق القلوب بكلامك العذب ونصحك الفذ ..

    ثم تخيطها ببراعتك ..  

    بلا مشرط ولا خيط ولا مقص ..
    بل ربما بابتسامة متواضعة ,, وفي لحظة عابرة ..

    تشق وتخيط .. وأنت لا تشعر ..

     

    أنت تبني العقول بلا مطرقة ولا سندان ..
    وتؤسس الأبطال بلا ميزان ..
    وتشيد العباقرة .. وتخاطب الأفهام وتحاكي الألباب ..
    ثم ترى أثر بنيانك .. أمام ناظريك .. يعلو ثم يعلو ..
    أنت تجد البناء متهالكاً متصدعاً  فتعدله وتقومه بدون أن تهدمه ..
    وبدون أن تفجره ثم تعيد بنيانه ..


    عفوا ً أخي ..
    إن لم تكن معلماً .. فإن الرسالة لا تعنيك .. وربما وصلتك بالخطأ ..
    فامسحها الآن .. وامسح دموعك بعدها ..
    وشكرا لقراءتك ..

     

    أخوكم محمد

    – تويتر :   @shjnws

    88989

     

     

     

     

     

     

    ——–

     

     

     

    للانضمام لنادي المعلمين والمعلمات على تويتر .
    أهلا بكم من هنا :

     

     

     

    —–

     

    أضف تعليقك