• الكاتب : شجن | بتاريخ : 07 أغسطس 2011 | في قسم : الأدمغة المسافرة | الزيارات : 1168


    الأدمــ المسافرة الشيعة وطلابي القطيف
     
    بسم الله :
    أهلا وسهلا بكم .. هذه حكاية .. لأيام ٍ مضت ,, وليال ٍ خلت ..
    أحببت أن أضعها بين أيديكم .. لتشاركوني أفراحها وأتراحها ..
    أخوكم .. السياسي ..

     

    :: الأدمــ غ ــة المسافرة 5 ::
    [ حكاية ومواقف ]

    ( 1 )
    عام .. مضى وانقضى .. في القطيف .. بما فيه .. من ذكريات حلوة ومرة ..
    لا أطيل عليكم .. هيا بنا لنبدأ معكم طرفا ً من القصة ..


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..
    وحياكم الله جميعا ً .. وأسعد الله أوقاتكم بكل خير ..
    هذا هو الجزء الخامس .. من فصول الحكاية .. والتي هي : الأدمغة المسافرة ..
    هذا الجزء لن يكون سردا ً للحكاية بقدر ماسيكون ..
    خواطر .. متفرقة من حين ٍ لحين ..
    و مواقف مررنا بها فدوناها ..
    و آهات ! كانت ..
    و مشاعر .. تناثرت ..
    و شعور بالرحمة تارة وبالعطف تارة ..
    و صدمات من واقع ٍ مُـر !
    و نصح ٌ .. ودعاء :
    وهمسات وكلمات من القلب ..

    كتبناها في أوقات .. متفرقة ..
    ثم جمعناها .. لكم …. ورتبناها وزدنا عليها ..
    لتظهر في حلة بهية بإذن الله ..
    وعسى أن تكون مفتاحا ً للخير .. و بابا ً للخير .. وسببا ً للخير ..

    الأدمــ المسافرة الشيعة وطلابي القطيف
    لمثل هذا .. تدمع العين .. 
    وتصاب أنت بالحيرة والقلق ..
    فلا أنت قادر .. ولا هو قادر .. 
    والأمر كله للحي القادر .. 

    ( 2 ) 

    :: بسم الله نبدأ ::

    أرحب بطلابي الشيعة أولا ً .. فهم أصحاب الحق وأولى بأستاذهم 
    ثم أرحب بأهل القطيف ثانيا ً .. فهم أهل الضيافة ..
    وبكل الشيعة ثالثا ً ..
    وبكل من دخل هنا وشرفنا رابعا ً ..



    :: أمنية ::
    ليت الحرف يـُـكتب فـيـُسمع ..!
    وليت الكلام يُـسَطّر .. فيـَتحرك .. ويـُحرك ..
    لكي يصل إليكم مقالي ..
    بكلمات مرئية .. وحروف مسموعة ..
    فتسمعوها بآذانكم .. وتروها بأعينكم ..
    لتدخل القلوب .. وتصل الرسالة ..
    وأرجو من الله سبحانه أن يوفقني في الطرح ..
    وأسأل الله أن يوفقني وإياكم لكل خير .. 

    :: القطيف :: 
    اسم يوحي إليك بشيء ما .. !
    ربما بالمزارع والنخيل ؟ 
    لا ..
    ربما بالبحر والشاطئ الجميل ؟
    لا ..
    ربما بسوق الخميس ؟ 
    لا ..
    ربما بالتراث ! 
    لا .. 
    إذن هو أمر آخر ..!
    لايخفى عليكم جميعا ً .. فلنتابع .. 


    قبل البداية لابد أن نتعرف أكثر على القطيف :


    هذه خريطة تبين حدود القطيف كمنطقة تحوي العديد من القرى ..
    وتتضح أمامكم أهم مافيها من قرى وهجر .. وترون امتدادها على الساحل .. وقربها من الدمام ..
    وهذه معلومات أكثر حول القطيف :
    ( نقاط مختصرة من ويكيبيديا )
    – القطيف واحة ساحلية عريقة وجميلة .
    – تقع على الضفة الغربية للخليج العربي .
    – غنية ومصدرة للبترول والتمور والفواكه والأسماك الطازجة إلى أنحاء المملكة العربية السعودية والعالم.
    – القطيف بها مايفوق 15 قرية ومدينة .
    – تبعد عن شقيقتها الدمام 25 كليو تقريبا جهة الشمال .
    – القطيف تشمل : سيهات – صفوى – القديح – العوامية – الجش – الخويلدية – الجارودية – حلة محيش – الشويكة .. وغيرها .
    – من معالم القطيف : قلعة القطيف – قلعة تاروت – قصر دارين – سوق السمك – سوق الخميس .. وغيرها .
    – من أهم الأحياء : حي الناصرة – حي الجزيرة وحي الرابعة – حي الشاطئ .



    طبعا ً وكما لايخفي عليكم جميعاً أن المذهب المنتشر والغالب في القطيف هو المذهب الشيعي الاثناعشري .
    فقد ولدوا عليه وتربوا عليه واعتقدوه مذهبا ً وعقيدة ً .. وعملوا به منهجا ً وسلوكا ً ..
    منهم من يحاول أن يتأكد من بعض ما يدين الله به .. ويسعى ليتأكد مما يعتقد .. ومنهم من هو بعكس ذلك ..
    وكما نعتقد أننا على الحق فهم كذلك يعتقدون أنهم على حق !
    ولست هنا بصدد بيان بطلان أو صحة أو تناقض .. أو تفصيل عقائد ..
    نحن سنسرد هنا شيئا ً من الحكاية .. مع بعض المواقف والهمسات ..
    و يا عزيزي بيننا كتاب الله .. أليس كذلك .. 
    – فيه الهدى والنور .. أليس كذلك ؟
    – هو الحكم عند الاختلاف .. أليس كذلك .. ؟
    فلنعد إليه .. ولنتفكر ..

    وأسأل الله أن يشرح صدري وصدر كل شيعي .. وأن يهدينا وأن يثبتنا على الدين الصحيح.

    ::


    :: وقفة ::
    عليك سلام الله يا أبا عبدالله .. أيها الزكي التقي النقي ..
    أحببناك ولم تكتحل أعيننا برؤيتك  ..
    ونحن على أمل بإذن الله أن نلتقي في الجنة ..
    ونسأل الله العظيم أن يحشرنا معك أيها السبط السيد الشهيد ..
    وأما من قتلك أو رضي بذلك فعليه لعنة الله والملائكة والناس أجمعين ..

    :: 

    أهلا وسهلا بكل من حضر هنا سنة وشيعة ..

    ( 3 )

    ولدي تنبيه بسيط قبل أن أستهل الحلقة ..
    وهو أنه لامجال للتجريح ولا للسخرية .. وإنما هو وصفٌ .. تتبعه وقفات وهمسات وفواصل ..
    من مشفق محب ٍ يريد لكم الخير ..
    لكن أن يتحول الموضوع للهمز واللهمز بالشيعة فلا .. لانرضى ..
    ولا يظن أي شيعي أنني سأتهمهم أو أتجنى عليهم .. لا ..
    كيف ! وقد رحبت بكم في بداية الحكاية .. وأسعد بتواجدكم ..

    لكنّ الحق أحياناً صعبٌ على النفس .. ثقيل ٌ سماعه ..
    فتقبل مني وتحمل قليلا ً .. خصوصاً وأنه واقع وأنت تعرفه جيدا ً ..
    ألا ترى أن إبرة الطبيب لها وخزة مؤلمة ..
    وشراب الدواء له طعمٌ مر ٌ ..
    لكن تكون بعدهما بإذن الله راحة وعافية ..
    ولك مني سلام بلا إبرة ولا شراب 
    بل سلام مصحوب بما هو أحسن منهما بإذن الله تعالى ..

    ::

    ولابد من همسة ..

    – أيها الشيعي النبيل :
    يامن ترعرت وأنت تعتقد أننا نبغض الآل عليهم السلام .
    لستُ في مقام المتهم لأدفع عن نفسي التهمة ..
    ولست مجرما ً مسجونا ً يريد الخلاص من حبسه ..
    لكني لعلمي أن هناك أناس منكم يجهلون الحقيقة التي نحن نعتقدها :
    لأنكم نشأتم وكبرتم وأنت تعتقدون وتجزمون أننا نبغض آل البيت !
    وهذا منكر عظيم وتهمة جائرة وكذب ظاهر لكل ذي عقل ..
    ولك أن تتعجب أو تضحك .. ولك أيضا ً أن تتأكد ..
    فكتبنا بين يديك .. في المكتبات وفي السوق وفي الشبكة العنكبوتية ..
    هل وجدت فيها بغضا ً أو كراهية أو سباً وشتما ً ؟!



    وأحب أن أقول لكل شيعي :
    لتعلم علم اليقين أننا والله يشهد .. نحب علي بن أبي طالب عليه السلام رضي الله عنه ..
    ونحب الحسن والحسين عليهما السلام .. سيدا شباب أهل الجنة ..
    ونحب فاطمة الزهراء عليها السلام .. بضعة النبي صلى الله عليه وسلم وسيدة نساء أهل الجنة ..
    ونحب آل البيت كلهم .. عليهم سلام الله ..
    ونعتز بهم ونكرمهم ونجلهم وندافع عنهم ..
    وإن شككت فابحث وتأكد بنفسك .. من معتقدي فكتبي بين يديك 
    أو تابع معي هنا ..
    فالحكاية بإذن الله مستمرة والأجزاء متتابعة ..

    ::

    توقفنا فيما مضى في الجزء الرابع .. عند الانتقال إلى القطيف ..
    ومع سنة جديدة هناك .. وما أسرع الزمان .. وما أعجل الأيام ..

    ::

    حتى حان الموعد .. وجاء اللقاء .. ليكون لقاء ً يوميا ً ,, 

    إلى القطيف :
    قضي الأمر .. على أننا سنكون هناك ..
    توكلنا على الله مستعينين به .. 

    :: وقفة ! ::توكل على الله ..
    وأحسن ظنك بربك .. وعلق قلبك به ..
    ولا تخف مما سيأتي ,,
    ولا تحزن على ما مضى ..
    وتفاءل .. مهما أظلمت الدنيا ..
    فنبيك صلى الله عليه وآله وسلم كان يعجبه الفأل ..

    – أول لقاء :

    يطول الحديث .. ويتفرع الكلام ..
    لكن الأمر عموما كان جميلا ً ..
    و مشى كل شيء على مايرام ..
    فالسلام متبادل .. والبسمة حاضرة .. لكن أحيانا من البعض دون الآخر .. 
    ولا أدري لماذا ..! وهل يضره لو سلم وابتسم ..

    – المعلمون :
    فيهم وفيهم .. والحق حق ..
    والجميل يذكر لأهله .. وأصحاب الفضل يشكرون ..
    فبعضهم شهم نبيل خدوم .. له أخلاق عالية وابتسامة رائعة وأخلاق حسنة ..

    :: وبدأت الدراسة :: 

    أما البداية والأيام الأولى فكانت عادية جدا ً والأمور فيها قد سارت بشكل طبيعي ..
    وقد عجبت منهم .. فقد تبين لي خلاف ماسمعت .. !
    أين السب والشتم ؟ وأين اللطم والشق ؟ وأين الشرك والغلو ..
    بل رأيت من بعضهم أدبا ً وخلقا ً حسنا ً أغبطه عليه أولا ً ..
    وأشكره من ههنا ثانيا ً .. ولعل شكري يصل إليه ..
    وعلى فكرة :
    فإني صادق في شكري ولا تظن أنت أو هو أني كاذب أو مجامل ..
    كما كان بعتقد كثير من الطلاب .. حينما نشرح .. فنثني على أهل البيت ونذكرهم بخير .. !!
    فيظنون أننا إما نكذب وإما نجامل !! 

    وهذا شيء يكدر الخاطر ..
    وأمر ٌ يحزن القلب .. ويضيق له الصدر ..

    ::


    عيناه .. تخفي شيئا ً كثيرا ً ..
    وتقاسيم وجهه تخبر عن حاله ..
    وكأنه متعجب محتار .. ! يا إلهي ..
    خذوا بيدي .. تعالوا ..

    :: 

    ( 4 )
    ومرت الأيام .. وعرفنا الأسماء ..
    ولاتزال بعض الصور عالقة ً في الذهن ..
    ولايزال الوفاء موجودا ً ..
    فذاك حسن وذا حسين .. وذلك مقداد ..
    وعقيل و منتظر .. وعلي .. وكاظم .. وسجاد .. وطاهر ..
    وغيرهم ..

    ولازلنا نقول :
    اللهم اهدهم وافتح على قلوبهم ..
    وأرهم الحق حقا ً وارزقهم اتباعه .. وأرهم الباطل باطلا وارزقهم اجتنابه ..


    الطلاب .. الطلاب ..
    هنا .. هنا ..
    ننيخ المطايا .. ونحط الركاب ..
    لأن الكلام صعب .. والواقع شيء مؤلم ..


    :: همسة ::
    أريد أن أتكلم .. لكن أخشى أن تظن أني كاذب ..!
    وهذا ما يؤرقني فعلا ً ..
    فكيف السبيل بالله عليك ..!
    دعني أحدثك حديثاً من القلب ..
    ولعله يصل إلى القلب ..
    ولعلنا بعده نتفق ..
    فإما .. و إما .. ..
    هنا .. نقف ونراكم بإذن الله على خير في اللقاء القادم ..


    ::

    ~ وقفة ~
    أبا الحسنين .. عليك سلام الله ورضوانه ..
    علي الكرار .. حيدر الشجاع ..
    بأبي أنت وأمي ..
    روحي لروحك الفداء ..
    من ذا يقدر على سبك ! ومن المنافق الذي يبغضك !
    وهل مسلم عاقل في الكون لايحبك .. !!
    يارب أسعدني برؤيته واجمعني وجميع أهلي وأحبتي به ..
    آمين ..


    فصول حكاية ..
    كانت في القطيف ..
    ومع قوم يحبون الآل حبا ً شديدا ً ..
    كما نحبهم نحن بل أشد ..!
    حبا ً .. أرى أنه تجاوز الحد وكسر السد .. !
    فصار الأمر خلاف ما يريده الشرع ..
    ولابد من مراجعة .. وهل مايقال لنا عنهم حقيقة ..
    وهل ذكرتها المصادر بروايات صحيحة ..
    وكيف لو كان الصدق والخبر الحق خلاف ذلك !


    ( 5 ) 
    لسان الحال .. كيف صار هنالك الحال ..
    وما الذي سيكون بعد سنين ..

    طلاب في أعمار الزهور ..
    بصور تدل على البراءة ..
    وأرواح تدل على الطهر والمحبة ..
    لكن هل يعقل أن يبغض المحب حبيبه !
    هل بعقل أن تحب حبيبك وتكره حبيبه ..

    لا أدري ما أقول .. أشياء محيرة ..
    فلنتجاوز .. و لنبدأ ..

    ومع شيء من الحكاية .. في وقفات وإشارات ..

    :: تجربة القطيف ::
    أما عن التجربة بذاتها ولذاتها .. فقد انقضت وولى زمانها ..
    لكن هل تتمنى لو لم تكن ولا كانوا ؟
    في الحقيقة : لا .. بل أظنها كانت جميلة ..
    وأظن أنها جيدة .. فقد عرفنا القوم عن قرب بعد أن كنا نسمع عنهم …
    وجلسنا معهم .. وعرفناهم .. وخالطناهم ..
    فهي تجربة جميلة .. فيها مافيها .. من الحلو والحامض والمالح 
    ولا أدري لم َ أشعر بعد انقضائها .. بأنني أتمنى لو طالت أكثر ..


    آلام .. 
    لكن الذي أقلقني وأرقني .. أنني اكتشفت فيما بعد أن أغلب الطلاب أو كلهم ..
    يظهر خلاف مايبطن .. ويحكي كلاما ً ليس من قلبه .. ويجيب ويشارك بخلاف مايعتقد !!
    وهذا شيء يحز في النفس .. لمن جربه ورآه ..
    أن يكون الحق باطلا ً والباطل حقا ً ..

    ولعل من يقرأ هذا الكلام من الطلاب أو غيرهم من الشيعة ..
    يعرف هذا الكلام جيدا ً ويدركه تمام الإدراك ..
    ويتذكره جيدا ً .. ويعلم أنه يقول ما لايرضى ويكتب ما يكره ..!


    – فلماذا ؟
    والجواب بسهولة :
    لأنه خلاف المذهب .. !

    – وهل فكرنا وتأملنا قليلا ً ؟
    والجواب أيضا ً وبكل سهولة :
    لا ..
    لكن ما دام من سني ومصدره كتاب سني فأكيد أنه كذب وغير صحيح وهو باطل ..!

    لماذا ! 

    ألسنا نقرأ ولنا عقول نفكر بها .. فلنفكر فيما يقول ..!
    قبله أن نكذبه .. !

    – عصبية ؟
    نعم بكل عصبية ومن غير تفكير ..
    وإلا فلو نفكر فيه قليلا ً ونتأمل ونقرأ ونبحث ..
    لرأينا أنه حق ٌ يدخل القلوب قبل الآذان ..
    وهو مايوافقه العقل .. ويسلم به ويرضاه .. ولا يعارضه أبدا ً ..
    بل حتى النفس .. تطمئن إليه ..
    لكن نعود إلى التعصب !!

    أيها الشيعي الذكي :
    هلا جعلت التعصب جانبا ً وفكرت قليلا ً ..
    وثق تمام الثقة أنني سأصنع مثلك وكل القراء معنا .. وسنضع التعصب جانبا ً ..
    لنحرر عقولنا من كل قيد ..
    ولنأخذ ماترتاح إليه نفوسنا .. وتطمئن إليه قلوبنا .. وتقبله عقولنا ..
    فجرب ..! 

    ( 6 )

    فاصل :

    :: – [ ولو يعلم الشيعة بإشفاقنا عليهم ..
    وحبنا وحرصنا على أن يكونوا على الطريق الصحيح ..
    وأننا نتمنى لهم الخير والهداية ..
    أقول .. لو يعلمون بماسبق .. لكان الأمر مختلفا ً ..

    شيعتي .. متى تدركون هذه الحقيقة  ؟! ] ::

     



    :: وقفة ::

    التوحيد هو الأصل وهو الأساس ..
    وبه ينجو العبد من نار جهنم ..
    وبه يفوز برضوان الله وجنته ..
    كيف لا .. والله تعالى يقول :
    (( وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدون )) 
     

    وضده طبعا الشرك ..
    ويا سوء حظه ويا تعاسة حاله من يشرك بالله !
    قال تعالى :
    – [ إِنَّ اللَّهَ لَا يَغْفِرُ أَنْ يُشْرَكَ بِهِ وَيَغْفِرُ مَا دُونَ ذَلِكَ لِمَنْ يَشَاءُ وَمَنْ يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَقَدِ افْتَرَى إِثْمًا عَظِيمًا ] . النساء آية ( 48 ) .
    – [ إِنَّهُ ُ مَنْ يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَقَدْ حَرَّمَ اللَّهُ عَلَيْهِ الْجَنَّةَ وَمَأْوَاهُ النَّارُ وَمَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ أَنْصَارٍ ] . المائدة آية ( 72 ) .
     



    :: وقفة ::
     

    بالله عليك ..
    – هل يرضى الرسول صلى الله عليه وآله وسلم بهذا ؟
    أو الإمام الحسن أو الحسين عليهما السلام بمثل هذا الشيء ؟

    بل قبل ذلك ..
    – هل ربنا سبحانه وتعالى يرضى لعباده أن يضربوا ويهينوا أنفسهم هكذا ؟

    فإن قلت لايرضون .. فقد عصيتهم وفعلت ما لايريدونه ولايرضونه !
    وإن قلت يرضون .. فقد جعلتهم يأمرون بالأذى ويريدون منا أن نجرح أنفسنا ! 



    بالله عليك ..
    هل من الدين أو العبادة أو العقل ..
    أن تضرب وتلطم نفسك وتجرح رأسك وتسل الدم من جسدك ؟

    سؤال مهم :
     

    لماذا المراجع والآيات لايلطمون ولا يخرجون الدم من رؤوسهم !
    وإن ضربوا ولطموا وشاركوا أحيانا كما نشاهدهم في مقدمة المسيرات ..
    فيلطمون لطما ً لطيفاً جدا ً جدا ً وانظر إليهم واحكم بنفسك ..
    وقبل أن تنظر أن تعرف ذلك جيدا ً ..
    لاتظن أني انتقص منك .. كلا ..
    لكنه سؤال يطرح نفسه ..
    أواجب علينا .. وحرام عليهم ..
    العلماء هم أقرب الناس للخير والطاعة وأحرصهم على ذلك .. أليس كذلك .؟!
    إذن .. لابد أن تكون مشاركتهم أشد وأعظم من غيرهم ..
    والواقع خلاف ذلك .. فلماذا ؟


    ( 7 )



    :: وقفة ::
    أي حيرة تشغل بال هذا الصبي ..
    وأي قضية تستولي على تفكيره ..
    ربما أوجع نفسه بالضرب .. فراح يتساءل ..
    أي منطق هذا .. ! وأين دين يجعل أتباعه جلادين لأنفسهم ..!
    وأي إمام هذا الذي يهين أتباعه ويجعلهم بهذه الصورة ..!
    لماذا لم ينههم عن هذا ..
    أسئلة مهمة .. وحيرة كبيرة .. لابد من الخروج منها ..
    ولابد من قناعة لهذا المخرج .. ولاتكون القناعة بكذب ولا مجاملة ..
    :: 



    كم أتألم .. وكم يضيق صدري حينما أسمع عبارات وكلمات .. داخل الفصل أو خارجه ..
    وحينما أرى أطفالاً و شبابا ً قد غابت عنهم الحقيقة بل أصبحت باطلا وخداعا ً !!
    كم يحزنني ذلك ..
    وأتمنى لو أنه يصحو من غفلته .. ويعرف الحقيقة ..
    كم يتكدر الخاطر ..
    حينما تكون أنت أيها الناصح الصادق البار .. كاذبا ً ..
    حينما تتكلم من قلبك .. وهم يظنون بل يجزمون أنك عدو تريد لهم الشر ..
    ومرة أخرى : كيف السبيل .. ! 

    اللهم اهدنا جميعا ً .. سنة ً وشيعة ً ووفقنا للطريق الصحيح الذي تحبه وترضاه .. 




    :: وقفة :: 

    أنت يامن عرفت الكيمياء والفيزياء .. ودرست الجيولوجيا .. 
    وطبقت التجارب وحللت مسائل الرياضيات .. 
    وتبحرت في علوم الطبيعة والجغرافيا .. 
    وقرأت الكتب من كل فن .. وفي كل مجال ..
    وعرفت دقائق العلوم .. وطبقات الأرض .. 
    أعجزت أن تعرف دينك .. 
    هل عجز عقلك الذي حل المسائل المعقدة وركب التركيبات المذهلة .. 
    أن يقرأ في كلام الله وكلام رسوله .. صلى الله عليه وآله وسلم .. 

    لماذا .. 

    هل يحرم عليك البحث والسؤال ..؟
    هل تمنع عنكم بعض الكتب ؟
    هل تغلق دونكم أبواب المكتبات ؟
    إذا كان الجواب بــ نعم .. فنسأل الله أن يعينكم وأن يرفع عنكم هذا الأذى والظلم .
    وإن كانت الإجابة بــ لا .. فلم َ لا تقرأ وتتأكد من معتقدي ومعتقدك .. ثم قارن .
    ولعلك تعود إلى نفسك ..
    وتقف معها وقفة صادقة ..
    عسى الله أن يهديني وإياك إلى الحق .. 
    ::



    :: إشارة ::
    علي .. علي .. علي ..
    نحبك ونحب من تحبه ونحب من يحبك.
    نحبك ونحب أبناءك وبناتك وأزواجك ..
    نحبك ونحب سيرتك وهديك وتاريخك المشرق ..
    نحبك ونحب ذريتك ..
    ونبغض من يبغضك ..
    ونبغض من لايرضاك إماما ً ..
    فسلام الله عليك ورضوانه ..
    :: 

    تمت بحمد الله .
    وللحديث بقية نواصلها بإذن الله ..
    وبكل الود والاحترام والتقدير .. أودعكم ..
    وأراكم على خير ..
    سلام الله علينا وعليكم ..
    وعلى كل مؤمن محب ٍ موالٍ لآل البيت عليهم السلام ..
    وللصحابة عليهم الرضوان ..

    تم الجزء الخامس بحمد الله ،

    ويليله السادس بإذن الله .

    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..

    أخوكم السياسي 
    Shjnws@

    facebook twitter google+
     | شجن | Shjn.ws |


    شجن | Shjn.ws
    ::
    ::

    أضف تعليقك