• الكاتب : شجن | بتاريخ : 02 ديسمبر 2011 | في قسم : خواطر ومقالات | الزيارات : 2001

     


    ( 1 )

    الشيعة الآن يتأهبون لأيام حزينة تبدأ تدريجيا من بداية محرم حتى يبلغ الحزن ذروته في العاشر ..
    تتمثل في غياب جماعي عن المدارس كبارا وصغارا ..
    والذهاب إلى الحسينيات لسماع خطباء تخصصوا في تهييج المشاعر واستنزال المدامع ..
    مع إغلاق المحلات التجارية ..!
    ثم ينزل الحزن شيئاً فشيئاً حتى تزول الذكرى ثم ترجع في الأربعينية في صفر  فيرجع الحزن ..
    وهكذا ..

    ::

    ::

    ( 2 )

    وقد رأينا ذلك حينما كنا في القطيف ..
    ففي مثل هذه الأيام كنا نفتقد الطلاب فمنذ بداية محرم يبدأ الغياب ..
     ثم يتزايد حتى يقترب عاشوراء فقبله بأيام وبعده بأيام تصبح المدرسة خاوية !
    لا أحد فيها البتة لا طلاب ولا دروس!
    سوى مدرس يدخل ليوقع وآخر يخرج  ..
    وهكذا سائر مدارس القطيف وقراها ..

    وكنا نرى البيوت وهي تتشح بالسواد والمحلات وهي تغلق أبوابها !

    ::

    ::

    ( 3 )

    هل الشرع هكذا ؟
    – وكأن الدين يأمرنا أن نحزن وأن نترك العلم وأن نغلق على أنفسنا الأبواب ..
    ونظل نبكي ونحزن حتى ينتهي الشهر ثم نعود نفرح ونضحك !
    أيعقل هذا أن يكون الحزن أمرا مؤقتا ..!

    ( 4 )

    أيها الصديق ..
    – المحزن أن ترى أطفالا تبرمجوا على أفعال معينة ..
    فتجدهم يبكون في لحظة محددة ويخفضون رؤسهم عند كلمة !

    – المشهد يتكرر كل عام وعند كل وفاة !
    والعاقل يضجر من ذلك ولا يتحمله !

    ويمل من تكرار نفس الكلام وإعادة ذات الاسطوانة !
    – أي دين وأي شرع يأمر بشق الرؤوس وإخراج الدماء والبكاء على شيء قد مضى لم ترضه ولا وزر لك فيه !

    ::

    ::

    – أيها الشيعي : لا أحد يجبرك على شيء ..!
    لكن اعلم أن القراءة ليست حراما , واعلم أن التفكير والبحث كذلك .
    ولن نقول لك تعال معنا رغما عنك , أو اترك الآن ما أنت عليه .. لا .
    بل نقول : اقرأ ثم اقرأ وستعرف الحقيقة ..
    وقل : يارب أنت الهادي .. اهدني للحق الذي تحبه وترضاه ..


    ( 5 )

    أيها الشيعة العقلاء :
    – الشرع كامل تام شامل جميل .. جاء بالنور والهدى ماجاء بالأحزان والبكاء ..
    جاء بالخير .. ماجاء بالسب والشتم واللعن ..

    – الدين يبني الأمل في النفوس ويحث على التفاؤل ويدعو للبناء ..

    لم يأت بالهدم ولا ذكر المصائب والالتفات للماضي وإعادة مافيه من أحزان وويلات .. !

    – الإسلام دين العطف واللطف والصفح والحفاظ على النفس .. لا دين لطم الخدود وشق الجيوب وإنزال الدماء ..

    ( 6 )

    حينما نتكلم عن الشيعة ..
    لابد أن يعرف الشيعة وأن يعرف الجميع أننا نتمنى لهم الخير .
    ونحب لهم الخير ونريد لهم الخير .. ونسعد ونفرح إذا رأيناهم على خير .
    لسنا نتكلم سخرية أو استهزاء ..
    ولسنا نتكلم تحديا ولا تعديا ولا تجاوزا ..
    وإنما كما أسلفت نريد لهم الخير والهداية والنور .
    ولذا نحن لانقول لهم كونوا مثلنا أو معنا بل نقول ابحثوا عن الحق وكونوا معه .

    نريد لهذا الصبي البريء الذي يجلد نفسه ويجرح بدنه !
    وهو حتما لم يقتنع ! لأنه لا ذنب له ولا إثم عليه ..!
    نريده أن يبصر الأمل في هذا الدين العظيم .
    وأن يعرف أن هذا الدين الجميل حرم الاعتداء على النفس كما حرم الاعتداء على الآخرين .

    ::

    ::

    ( 7 )

    عاشوراء يذكرنا بسبط الرسول صلى الله عليه وآله وسلم وريحانته .
    يذكرنا بسيد شباب أهل الجنة .. يذكرنا بذلك الشاب الشهيد.
    الإمام التقي النقي الحسين بن عليه عليه السلام والرضوان ..
    الذي قتل ظلما وجورا  ..
    اللهم إنا نحبه فارزقنا رؤيته واحشرنا معه واجمعنا جميعا بجده سيدنا ونبينا محمد صلى الله عليه وآله وسلم .

    ::

    ::

    أخوكم محمد .
    Shjnws@


    facebook
     twitter google+ 
     | شجن | Shjn.ws |


    شجن | Shjn.ws

    ::
    ::

     

    أضف تعليقك